مشاريع السكك الحديدية السعودية تمضي قدما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشاريع السكك الحديدية السعودية تمضي قدما

مُساهمة من طرف Admin في 2009-01-17, 1:31 pm

تتزايد الآمال في المملكة العربية السعودية بالإعلان عن عقود رئيسة جديدة بنهاية عام 2008 لتطوير سكة حديد وطنية بعد البطء الذي شهدته الخطة السعودية الطموحة لبناء شبكة للسكك الحديدية.
وستعمل سلطة تنظيمية جديدة على ممارسة سيطرة شاملة على النظام المخطط بعد حل هيئة السكك الحديدية السعودية المملوكة للدولة. كما سترتبط بوزارة المالية وتعمل على تنظيم منح العقود المستقبلية لتطوير السكك الحديدية على المستوى الوطني.

وستتحمل الهيئة الجديدة المسؤولية عن المشاريع الجارية أو المخطط لها، بما في ذلك سكة الحديد لنقل المعادن بين الشمال والجنوب، وسكة الحديد التي تربط موانئ جدة والدمام في الشرق والغرب ومشروع الحرمين الذي ينطوي على تطوير قطار سريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وكذلك خط الحديد المفرد المخطط له والذي سيربط بين مكة المكرمة والأماكن المقدسة الأخرى.

ووفقاً لحبيب زين العابدين، نائب الوزير للشؤون البلدية والقروية فإنه من المتوقع منح عقد لتطوير المرحلة الأولى من المشروع الأخير بعد وقت قصير من أداء مناسك الحج هذا العام. ويتألف المشروع من نظام سكة حديد خفيف يمتد لمسافة 22 كيلومتر بين مكة المكرمة مع منى والمزدلفة وعرفة.

ويهدف المشروع الذي تصل تكلفته إلى 4 مليارات دولار إلى تخفيف الازدحام الذي يحدث بسبب العدد الكبير للحجاج والزوار والذي يصل إلى 3 ملايين إضافة إلى خفض عدد الحافلات التي تتنقل حالياً بين المواقع.

تمويل مشاريع السكك الحديدية السعودية

تشير التوقعات إلى تطوير الخط الحديدي المفرد بالتوازي مع مشروع الحرمين للقطار السريع الذي تصل تكلفته إلى 6 مليارات دولار للربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة ومن ثم مع خطوط أخرى من جدة إلى كلا المدينتين. ومن المحتمل طرح أول عطاءات مشروع الحرمين في غضون الثلاثة أشهر المقبلة.

وسوف تغطي هذه المشاريع الأعمال المدنية على طول 450 كيلومتر، وبناء محطات للسكك الحديدية والاتصالات، والإشارات والمعدات فضلا عن العمليات والصيانة.

وفي تطور رئيسي آخر، قال صندوق الاستثمارات العامة لدى وزارة المالية إنه تلقى رسائل اهتمام من 18 مجموعة دولية لتطوير مشروع خط الركاب الذي يمتد على مسافة 480 كيلومتر بين تقاطع الزبيرة ومطار الملك خالد الدولي في الرياض معرباً عن أمله اتخاذ قرار بحلول نهاية العام.

وسرت شائعات بفوز شركة السكك الحديدية الروسية بعقد، إلا أن وزارة المالية أعادت طرح العقد البالغة كلفته 800 مليون دولار في أغسطس. وليس من المتوقع أن يؤثر هذا التأخير على العمل الرئيسي في مشروع سكة الحديد بين الشمال والجنوب المصممة لنقل الفوسفات والبوكسايت من المناجم في الشمال إلى رأس الزور على الساحل.

يشار إلى أن مجموعة بن لادن السعودية تعمل حالياً على تطوير القسم الممتد بين الزبيرة ورأس الزور بطول 576 كيلومتر. وتعمل مجموعة السويكت السعودية على تطوير جزء آخر بطول 440 كيلومتر من الزبيرة إلى صحراء النفود بالتعاون مع شركة السكك الحديدية الصينية، بينما تعمل شركة ميتسوي اليابانية وباركلي-ماوليم الاسترالية على تطويل الجزء الممتد من صحراء النفود إلى منطقة المناجم في الجلاميد والقريات بطول 782 كيلومتر.

وفي الوقت نفسه، يتواصل العمل على استملاك الأراضي من أجل بناء الجسر البري بين الشرق والغرب ليربط بين جدة والدمام. ووفقا لعبد العزيز الحقيل رئيس هيئة السكك الحديدية السعودية فقد تم التوصل لاتفاق من أجل الاستحواذ على معظم الأراضي اللازمة للمشروع. ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الائتلاف الفائز بالمشروع في غضون أشهر.

وجدير بالذكر أن الحكومة تنظر حالياً في إضافة خطوط جديدة للجسر البري لربط جدة مع أبها فضلا عن وصلات لمنطقة جبيل ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية الجديدة.


Admin
Admin

عدد الرسائل : 209
نقاط : 25
تاريخ التسجيل : 14/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chah.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى